كلمة السيد رئيس السلطة لزوار الموقع


عزيزي القارئ

لقد قررت سلطة تنظيم النقل الطرقي ان تطل عليكم من هذا الموقع سبيلا الي ربط جسر من التعاون وتبادل المعلومات و التجارب والاقتراحات مع كافة الشركاء والفاعلين في القطاع سبيلا الي تذليل كافة الصعاب التي تحول دون النهوض بقطاع النقل الذي أنشئت السلطة من أجل النهوض به.

إن إنشاء سلطة تنظيم النقل الطرقي يدخل في إطار الإستراتيجية العامة للنقل التي وضعتها الحكومة بهدف وضع حد للفوضى العارمة التي عرفها القطاع وتلبية لمطالب الفاعلين أنفسهم الذين أوصوا بإنشاء هذه الهيئة خلال الأيام التشاورية المنظمة سنة 2005 لدراسة إشكالية النقل في البلاد في ظل عجزه عن تلبية متطلبات المرحلة، مع ما نتج عن ذلك من مخاطر ساهمت في تهديد الأمن وعرقلة عجلة التنمية.
إن الهدف من إنشاء السلطة هو خلق شراكة حقيقية مع الناقلين تجعل منهم شركاء في حمل الهم وتراعي مصالحهم من خلال خلق آليات جديدة للنقل توفر في الوقت ذاته الراحة للمستخدمين، وتخلق جوا للتنافس الايجابي وسعيا إلي ذلك تم فتح مندوبيات جهوية وأخري مقاطعية.
وتعتزم السلطة إنشاء محطات جامعة كبري في نواكشوط وعواصم الولايات تحترم المعايير الدولية ستكون أولاها هذه السنة علي طريق المقاومة في نواكشوط بإذن الله.
كما تهدف السلطة إلي تنظيم هذا القطاع من خلال إرساء أسس منافسة نزيهة بين مختلف أشكال النقل و ضمان الرقابة علي التنافس من أجل تطوير كل أشكاله وذلك بوضع الآليات الضرورية لذلك، في ظل ضمان مبادئ حرية تسيير المؤسسات الخاصة والعامة في ظروف ملائمة والمشاركة بصفة فعالة في بناء وصيانة الطرق.
عزيزي القارئ
رغم كل ذلك فان السلطة مازالت تواجه الكثير من التحديات والعراقيل التي تتطلب منا جميعا تضافر الجهود وتقارب وجهات النظر لإيجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل التي مازالت عالقة, والتي تشكل بدون أدني شك عائقا في سبيل استكمال مهمتنا في التنظيم والرفع من مستوي أداء هذا القطاع.
" إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب " صدق الله العظيم

بلخير ولد بركه
رئيس سلطة تنظيم النقل الطرقي